•  منذ 2 سنة
  •  0
  •  0

كاتب(ة) : محمد طلال الزعبي

المنظمة بدون استراتيجية كالسفينة التي تبحر بدون مجداف

المنظمة بدون استراتيجية كالسفينة التي تبحر بدون مجداف

نعم ، ينبغي على المنظمة أن تضع الخطوط العريضه وان ترسم طريقها نحو ماينبغي عليها فعله في المستقبل ، حتى تستطيع هذه المنظمة من البقاء والاستمرار.


فالمنظمات تعيش في بيئة متغيرة ينبغي عليها أن تتكيف مع هذه البيئة وان تحاول أن تكون كالحرباء قادره على التكييف مع ذلك التغيير ، فوجود استراتيجية واضحة المعالم و وجود خطط بديلة وسيناريوهات مرسومه مسبقا يساعدها على البقاء والاستمرارية، والحصول على حصة سوقية كبيرة.


وعلى العكس من ذلك فعدم وجود خطه واسترايجية واضحه تؤدي إلى فشل المنظمه وتوهانها في ظل البيئة المتغيرة والمتطورة وتصبح المنظمة غير قادرة على البقاء وتؤدي إلى انهيارها وفشلها وتصبح هذه المنظمة في غياهب النسيان.


اذا نعتبر أن الاستراتيجية هي السند والمحرك الرئيسي للمنظمة كمثل السفينة التي تبحر معتمدة على المجداف في حركتها فعدم وجود المجداف يؤدي إلى غرقها .

قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من رؤية المصادر
هذا المقال لا يعّبر بالضرورة عن رأي شبكة لاناس.