•  منذ 1 سنة
  •  0
  •  0

كاتب(ة) : حياة الضعان

لا تيأس.. ستصير يوما ما تريد

لطالما أجهضت الظروف الصعبة أحلامنا ، و شردتنا في فياف الحياة ، و حرمتنا اشياء كثيرة كنا لا نتصور حياتنا دونها ، لكنها سنة الحياة فماذا عسانا أن نفعل؟!

نجلس مكتوفي الأيدي نتفرج على أحلامنا و هي تضيع امام أعيننا ، ام نتحجج بالظروف كما نفعل دائما!

كفانا من هذا لقد مللنا الأحلام مكسورة، و حان الوقت لتدق طبول الحرب ضد الظروف، و نشهر سيوف العزم و الأمل و الإصرار في وجهها.

ليس من أجلنا فقط ، بل من أجل ذلك الشيب الذي عرف طريقه الى رؤوس أمهاتنا، من أجل تلك التجاعيد التي أنشبت أظافرها في وجوه أبائنا، من أجل أولئك الذين كانوا يراهنون على فشلنا و يسخرون من أحلامنا.

لقد حان الوقت لكي نصير ما نريد و نكافئ تلك الشموع التي كانت تنطفئ لتنير طريقنا. انهض، قاوم ، حاول و إياك و الإستسلام فليس عيبا أن تفشل إنما العيب أن تبقى رهينة لفشلك و الا تحاول.

إياك و التحجج بالظروف فالعظماء لم يكن طريقهم مفروشا بالورود و لم يخرجوا من رغد العيش إنما من ترفه. إياك ثم اياك ان تردم أحلامك تحت غبار الذاكرة فطيف نفسك التي قتلت أحلامها سيظل يلاحقك في كل مكان و يبعث في نفسك الإحساس بالذنب و لن يسمح لك ان تنعم بالسكينة ، لذلك حاول و لا تستسلم ،فإما أن تنجح و إما أن تنجح ،و أراهن أنك ستنجح و تصير يوما ما تريد.

قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من رؤية المصادر
هذا المقال لا يعّبر بالضرورة عن رأي شبكة لاناس.