•  منذ 10 شهر
  •  0
  •  0

كاتب(ة) : عائشة

إلى زوجتِه

إلى زوجته..

إلى من أثقلت هذا القلب بين جوانحي

بِقول الآهْ...

تجهلني و أعرفها،

و أعرف جرحها النابت في صدري..

لا يفارقني ولا أنساهْ...

إلى من حرَّرتْ غضبي سهواً، ومزَّقت صبري

و شيَّدت في الروح ظلماً ..

و قبل الظُّلم ، و بعد الظُّلم..

ظُلمٌ حتى جبابرة الشَّر لا ترضاهْ...

إليكِ يا زوجتُه أشكوكِ، و أشكو حُرقتي...

جرحي و حلماً - من فرط يأسي-

لم أجِدْ له موطنا غير عينايْ

أرى بهِ...يراني ولا يراهْ...

إليكِ أشكو انصهاري..

حين تنامين إلى جواره، و حين تُقلِّبين بين كفيك

كلُّ ما تحتويهِ يداهْ..

أشكو إليكِ حنيني ..رغبتي...

و كلُّ ما في زوجكِ أتمنَّاهْ...

إليكِ يا زوجتَُه ...قراري:

زوجُكِ و طني و منفايْ

فمُوتي بِغيظكِ ، فهو لي..

ولن يعشق امرأةً سِوايْ...

قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من رؤية المصادر
هذا المقال لا يعّبر بالضرورة عن رأي شبكة لاناس.