•  منذ 1 سنة
  •  2
  •  0

معاقون عظماء قدموا للبشرية ما لم يقدمه الأصحاء

هُم من البشر ، وانضموا للأعلام والمشاهير ؛ لأنهم تكيّفوا مع الإعاقة والمرض الذي ابتلاهم الله به ، وقدّموا أكثر من دليل واضح على التكيف مع المجتمع ومع الآخرين ، والتغلب على العقبات.

عرفناهم بالعلوم التي اشتهروا بها ، كما عرفناهم بنبضهم وبحبهم للعطاء ، متخطين حاجز الإعاقة بعزم .. فلم نعرفهم ضعفاء أو أشخاصاً من ذوي الاحتياجات الخاصة .. صبروا فغيرت محنتهم مسارات تاريخية مهمة ، ولم تمنعهم إعاقتهم من تقديم إبداعات كانت أنينهم و ألمهم، ولحظة يأسهم التي أصبحت فسحة أملٍ سجلت فيما بعد إنجازات عالمية غيرت من مجريات الأحداث التاريخية فخلدت أسمائهم بإنجازاتهم ، وغردوا خارج حدود إعاقتهم ، وحفروا أسماءهم عميقاً في قلب التاريخ : معاقون ولكن عظماء ..!

شعراء ومخترعون ، أدباء وسياسيون ، فكانت شكواهم واعتراضهم على الواقع ما هي إلا أدب وفن وعلم ... ومنهم :

1 ـ أبو العلاء المعري :

هو : أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري ( 363 - 449 هـ / 973 - 1057 م ) ، شاعر وفيلسوف و أديب عربي من العصر العباسي ، ولد وتوفي في معرّة النعمان في الشمال السوري ، وإليه ينسب لقب بـ " رهين المحبسين " فالمحبس الأول : فقد البصر ، والثاني : ملازمته داره ، واعتزاله الناس .. اعتزل الناس ، ولكن ليس من فراغ وإنما تمكن خلال هذه الفترة أن يكتب ويؤلف ويبدع ..

أصيب في الرابعة من عمره بالجدري ، فكُفّ بصره ، وكان نحيف الجسم .. نبغ في الشعر والفلسفة والتفسير ، درس علوم اللغة والأدب والحديث والتفسير والفقه والشعر على مجموعة من أهله ، وقرأ النحو ، ويدل شعره ونثره على أنه كان عالماً بالأديان والمذاهب ، وعقائد الفرق ، وكان آية في معرفة التاريخ والأخبار .. وقال الشعر هو ابن إحدى عشرة سنة.

كان على جانب عظيم من الذكاء ، والفهم وحدّة الذهن ، والحفظ وتوقد الخاطر .. شرع في التأليف والتصنيف، كل ذلك وهو في بيته، وأجمل ما قال :

"إني وإن كنت الأخير زمانه ... لآتٍ بما لم تستطعه الأوائلُ" أبو العلاء المعري

2 ـ أديسون :

توماس أديسون ( 1847 - 1931 م ) ، مخترع ورجل أعمال أمريكي ، ولد في مدينة ميلان بولاية أوهايو الأمريكية ، ولم يتعلم في مدارس الدولة إلا ثلاثة أشهر فقط ، كان طفلاّ بليداً متخلفاً عقلياً .

كما ظهرت لديه أعراض ومشاكل واختلاطات في حاسة السمع بداية ، وعندما كبر أصيب بالصّمم نهائياً .

وظهرت عبقريته في الاختراع والبحوث فأقام مشغلاً خاصاً به ، حيث ظهر وبرع ، وبانت قصته المدهشة كمخترع ، ومن اختراعاته : مسجلات الاقتراع ، البارق الطابع ، الهاتف الناقل الفحمي ، الميكروفون والفونوغراف.

وأعظم اختراعاته: المصباح الكهربائي، وأنتج في السنوات الأخيرة من حياته الصور المتحركة الناطقة، وقد سجل أديسون باسمه أكثر من ألف اختراع، وهو عدد غير متوقع أبدا لعالم واحدٍ .

قام باختراع kinetoscope وهو أول جهاز لعمل الأفلام، كما قام باختراع بطارية تخزين قاعدية ، وفي عام 1913 م ، أنتج أول فيلم سينمائي صوتي.

"استوعب بسهولة الأفكار من كل المصادر ، وأبدأُ من حيث توقف الآخرون" توماس اديسون

3 ـ نيوتن:

السير إسحاق نيوتن، عالم إنجليزي، أشهر عالم فيزيائي، ومن أعظم علماء القرن الثامن عشر في الرياضيات والفيزياء، عاش ما بين 1642 - 1727 م ، كما أنه فيلسوف بعلم الطبيعة، وكيميائي، بالإضافة إلى أنه عالم باللاهوت وواحد من أعظم الرجال تأثيرا على تاريخ البشرية.

بدأ يدرس أعمال كل الرياضيين الكبار ، وأصبح مهتماً بصورة خاصة بموضوع البصريات والرياضيات التطبيقيّة.. وقد كان في تلك الفترة؛ أن حدثت حادثة ( التفاحة ) الشهيرة والتي سقطت على رأسه أثناء جلوسه تحت الشجرة ، وجعلته يكتشف قانون الجاذبية.

وكان أول من لاحظ بأن حزمة الضوء القادمة من الشمس إذا مرّت خلال موشور زجاجي، فإنه يمكن أن ينتج عنها مجموعة من ألوان الطيف الشمسي..كان نيوتن يعاني من اضطرابات نفسية ، يقول البعض : إنها ربما كانت السبب في نبوغه.

قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من رؤية المصادر
هذا المقال لا يعّبر بالضرورة عن رأي شبكة لاناس.