•  منذ 1 سنة
  •  1
  •  0

شاهد أكثر الفيضانات مأساوية في التاريخ

الأمطار نعمة من الله فهي أساس الحياة في الأرض، فمنها يشرب الانسان والكائنات الحية الأخرى، وبها تحيا التربة وينمو الزرع ويتطهر الجو من الغبار والفيروسات.. لكن ماذا لو تحولت تلك الأمطار الى كوارث طبيعية وفيضانات مخيفة دمرت مدن بأكملها وسرقت أرواح آلاف البشر! شاهد معنا أكثر الفيضانات مأساوية في التاريخ:-

الفيضان الذي دمر كنوز إيطاليا الثقافية:

بدأ الطوفان في 4 نوفمبر عام 1966 بسبب الأمطار الغزيرة التي أدت لحدوث فيضان في نهر أرنو وتدفُق 68 مليار لتر من الطين والحمأة في شوارع فلورنسا، ليتم تدمير آلاف المنازل والشركات والمعارض الفنية والمكتبات التي لطالما احتضنت في داخلها ملايين الكتب التراثية والقطع الأثرية التي لا تقدر بثمن.

فقد دمر الفيضان أكثر من 1500 لوحة وتمثال ، مما أدى لخروج العديد من المتطوعين بعد انتهاء الفيضان لمحاولة استعادة بقايا اللوحات والمخطوطات الأثرية المغمورة بالمياه، واستطاعوا بالفعل ترميم عدد كبير من الاعمال الفنية التي استغرق بعضها عقوداً من الزمن، أبرزها لوحة "العشاء الأخير" التي اكتملت أخيراً عام 2016 ، وهي للفنان الشهير جورجيو فاساري 1546.

فيضان جونزتاون الذي نافس بقوته نهر المسيسيبي:

حدثت الكارثة عصر يوم 31 مايو عام 1889 ، بعدما تساقطت الأمطار بغزارة لعدة أيام متتالية مما أدى الى انهيار سد بحيرة كونيمو في ولاية بنسلفانيا وانفجار 16 مليون طن من المياه، لتتحول الى موجه هائلة من الطين بارتفاع 12.9 متر وعرض كيلو متر.

خلال ساعة ضربت الموجة المدينة بعنف ودمرت معها 1600 مبنى وكل ما يعترض طريقها لينتج عنها عدد وفيات يقدر بـ 2200 إنسان وإصابة وتشرد الآلاف.

وتم إلقاء اللوم على المسؤولين بسبب سوء صيانة السد التابع لنادي صيد الأسماك ، ورغم هذا فلم يتحمل أي أحد مسؤولية ما حصل ولم يتم تعويض الضحايا بأي مبالغ مادية.

فيضان بريطانيا الأكثر مأساوية على الإطلاق:

بدأ الطوفان في صباح 30 يناير عام 1607، عندما اجتاحت موجة هائلة من مياه البحر جنوب غرب إنجلترا وويلز مما أدى إلى اندثار وغرق 20 قرية بشكل كامل. وقد وصف أحد الشهود الموجه بأنها تبدو كالجبل الهائج، وتوقع الباحثين أن سبب هذه الكارثة هو الزلزال، وبعضهم الآخر أكد أن الكارثة نتجت عن حركة المد والجزر.

بغض النظر عن الأسباب ، فقد دمر هذا الفيضان كل شيء وقتل حوالي 2000 شخص ، فرغم مرور أكثر من 400 عام على هذه الكارثة ، إلا أنها ما زالت تعتبر الكارثة الأكثر مأساوية في تاريخ بريطانيا.

الفيضان الذي قضى على جنس الرجال:

حدث فيضان جروت ماندرينك نتيجة للعاصفة التي اجتاحت بحر الشمال بأوروبا في يناير 1362، حيث بدأت الحادثة بانفجارعاصفة شديدة اقتلعت المنازل والأشجار والأبراج والكنائس، خصوصاً في هولندا وألمانيا والدنمارك، وحاصرت كافة الأماكن لينفجر معها فيضان جارف لم يترك شيئاً إلا ودمره، حتى وصل الأمر الى قتل 80000 الى 100000 شخص من مختلف البلدان الأوروبية، واندثرت مدن بأكملها تحت الماء بمنازلها وسكانها، واختفت العديد من الجزر بشكل كامل.

فيضان الصين الأسوأ في تاريخ العالم:

في صيف عام 1931 بعد ذوبان الثلوج الكثيفة والأمطار الغزيرة ، اجتاح إعصار هائج الصين وأغرقها بالأمطار التي هطلت وتجمّعت طيلة عام ونصف، مما أسفر عن تدمير السدود المائية وانفجار أطنان من المياه أغرقت معها كل شيء، لدرجة أن مساحة الأماكن الغارقة بالماء باتت أكبر من مساحة إنجلترا بأكملها.

لقد تسبب الفيضان بموت أكثر من 230 ألف إنسان في وقتها ، لكن تبع ذلك انتشار المجاعات والأمراض والتشرد مما قضى على حياة أكثر من 3.7 مليون إنسان.

قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من رؤية المصادر
هذا المقال لا يعّبر بالضرورة عن رأي شبكة لاناس.