•  منذ 5 سنة
  •  0
  •  0

كيف تكون أقل خوفاً في الليل؟

عندما تكون متعب في الليل وتحتاج إلى النوم، يصعب عليك التمييز بين الواقع الحقيقي الذي تعيشه والتهيؤات المخيفة التي لا وجود لها، إن الأشياء التي تخاف منها تصل الى عقلك و ترعبك، ويصبح الموضوع أصعب عندما لا يمكنك السيطرة على أفكارك.

في أحيان أخرى.. قد تتشكل لديك أفكار تخيفك على هيئة أشكال تراها، ولكن ادراكك بأنها غير حقيقية يمنع رعبك منها. فمثلا.. عندما تكون نائم في مكان مظلم ومنعزل نوعا ما، سوف يبدأ عقلك بتشكيل مواقف مرعبة، مثل هجوم بعض اللصوص على المكان.

إن معرفة خوفك وطمأنة نفسك، سوف يجعلك تحصل على نوم هادئ بدون خوف، يوم جديد ملئ بالنشاط.

إن الضغط خلال اليوم يمكن أن يؤدي الى ذعر وقلق كبير خلال الليل، سواء كان ذلك على الأطفال أو على البالغين، يتشابه الموضوع فيما بينهما إلى حد كبير؛ لأنهم يتشابهون في شيء واحد..ألا وهو (الخوف من شيء معين خلال الحياة الطبيعية).

حاول أن تدون مواقف التوتر التي تحصل خلال النهار؛ لكي تعرف نقاط الخوف في حياتك، وتستطيع أن تتغلب عليها.

يكون التوتر في بعض الأحيان ملازماً لنا في حياتنا اليومية، سواء في العمل أو خلال اليوم الدراسي أو مواقف اجتماعية يمر بها الفرد، كما أن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات معينة حدثت لهم بعد صدمة ما، قد مرت بهم في حياتهم يتولد لديهم شعور بالخوف والتوتر و اضطرابات النوم وأحياناً الكوابيس.

إذا تعرضت لصدمة لها أثر كبير على حياتك، فعليك أن تذهب الى الطبيب الذي لديه العلاج والحلول التي يمكن أن تساعدك في إيجاد حلولاً لمشاكلك النفسية النابعة من اضطرابات ما بعد الصدمة.

عندما تشعر بالخوف والاستيقاظ وعدم الراحة خلال الليل، عليك أن تتكلم بصوت مرتفع وتقول: (أنا خائف.. أنا قلق، أنا خائف من ذلك الشئ)، فمثلاً.. قم بتسمية الصورة التي أمامك قائلا بصوت مرتفع:( ذلك الظل الذي تمثله الشجرة على الحائط يخيفني)، سوف يعمل عقلك على إدراك الموقف وتصوير الحدث، ويمكنك أن تقول: (أنا وحيد، أنا خائف؛ لأنه لا يوجد أحد بجانبي يحميني).

إن التكلم الى نفسك يمكن أن يساعد على تهدئه الأعصاب أو التحكم بمشاعرك، مثال على ذلك.. يمكنك أن تستخدم اسمك بدلا من أنا، فذلك يؤدي إلى تقليل الخوف، حاول أن تذكر اسمك وتستحضره بحب و اطمئنان، مثلاً قل.. اهدأ يا محمد، اطمئن واسحب غطاءك، فذلك الصوت الذي بالخارج أنت تعرف أنه صوت الرياح، وهو الصوت الذي دائما يخيفك، فلا ترتعب.

مرةً أخرى.. لا تنس تدوين الأشياء التي ترعبك، فذلك يجعل لديك القدرة على تخطي تلك الاشياء، مثال على ذلك.. يمكنك عمل مذكرة تدعى" مذكرة الخوف"، تكتب بها الأشياء التي تخيفك، وتجعلها بجانب سريرك الذي تنام عليه ليلا، وحاول تدوين الأشياء بشكل منتظم، كل

ذلك سوف يجعلك تتخطاها بشكل أسرع، أما إذا كانت المخاوف التي تعانيها كبيرة، فعليك التحدث إلى شخص يمكنه مساعدتك، حاول في البداية التكلم مع شخص من العائلة وأنك لا تريد أن تعاني في ذلك وحدك، تحدث مع شخص تحبه وتأمن له، إن ذلك يجعلك تنقي عقلك و تحصل على نصائح مفيدة.

إذا كانت المشاكل التي تعانيها كبيرة إلى حد ما، ولا يستطيع شخص من العائلة أو شخص مقرب لك أن يعمل على حلها، عليك التحدث مع طبيب لديه القدرة على حل تلك المشكلة، سوف يقوم الطبيب بعمل جدول لتلك المشكلات وطرح الحلول الممكنة لها.

قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من رؤية المصادر
هذا المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي شبكة لاناس.