•  منذ 1 سنة
  •  1
  •  0

كيف يمكن للإنسان أن يتجاوز عمره المائة عام؟

قد يختلف الكثير مع عنوان المقال، خاصة و أن طول العمر ليس للإنسان دخل فيه، و أن الله سبحانه و تعالى قد قدر لنا أعمارنا، و بالفعل هذه حقيقة صحيحة لا غبار عليها، ولكن هُناك حقيقة أخرى يغفلها الكثير من البشر، وهي أن الله سبحانه وتعالى قد أعطانا حرية الإختيار واتخاذ القرارات، فبعضنا يقوم باتخاذ قرارات يكون لها تأثير سلبي على الصحة و هو ما قد يكون سبباً في حدوث الوفاة بشكل مُبكر، بينما يقوم أشخاص آخرين باتخاذ قرارات إيجابية تؤثر بالإيجاب على صحتهم.

فمثلاً.. يعد قرار التوقف عن التدخين أمر إيجابي، وبالتأكيد ستكون صحة هذا الشخص أفضل في المُستقبل، كما أن قرار ممارسة الرياضة أيضاً يعد خيار إيجابي و له تأثير جيد على الصحة في المُستقبل، و بعيداً عن مُصطلح النصيب أو القدر، سنعرض عليك في هذا المقال بعض الأسرار التي قد تجعلك تتجاوز عمر المائة عام، حيث تم الاعتماد على مصادر علمية موثوقة تؤكد بأن اتباع الأسرار المذكورة بالمقال لها تأثير إيجابي على الصحة، و هو ما سيؤثر بالإيجاب على طول عمر الإنسان، والآن دعونا نبدأ...

اتباع العادات الصحية:

قد يبدو الأمر تقليدي ومألوف و لكن يظل حقيقة، فإن إتباع العادات الصحية له تأثير إيجابي على صحة الإنسان، ومن بين العادات الصحية التي يجب اتباعها هي مُمارسة الرياضة، حيث طبقاً لإحصائية تم رصدها في الولايات المُتحدة الأمريكية، فإن الأشخاص الذين يتجاوزون عمر المائة عام يمارسون الرياضة بشكل مُنتظم.

و من بين العادات الصحية الأخرى هي إتباع نظام غذائي صحي، و يجب العلم بأن النظام الغذائي قد يختلف من شخص لآخر، حيث أن كل إنسان يختلف جسمه عن الآخر و قد يكون له مُتطلبات أخرى من حيث كمية المواد الغذائية، و كذلك بالنسبة للعمر، فإن النظام الغذائي الذي يتبعه كبار السن يختلف عن النظام الغذائي للشباب، و لذلك يجب أن يكون النظام الغذائي المُتبع مُناسب لكل شخص.

تجنب العادات السيئة:

على الرغم من أن الكثير من الأشخاص يعلمون بأن القيام ببعض العادات السيئة سيكون له تأثير سلبي على الصحة، إلا أننا نجدهم يقومون باتباع هذه العادات، و من بعض العادات السيئة التي يجب تجنبها هي التدخين، إن التدخين يتسبب في وفاة أكثر من 8 مليون شخص سنوياً، فتخيل معي إذا توقف العالم عن التدخين، إن ذلك يعني بأن 8 مليون شخص في السنة كان مُقدر لهم الوفاة و لكنهم سيبقون على قيد الحياة بفضل توقفهم عن التدخين، ومن بين العادات السيئة الأخرى هي تناول المشروبات الكحولية، والتي يتسبب تناولها بإفراط إلى حدوث تليف بالكبد، و هو ما يؤدي إلى الوفاة، و من بين العادات الصحية السيئة الأخرى هي إدمان المُخدرات، حيث تتسبب في حدوث 200 ألف حالة وفاة مبكرة سنوياً.

القيام بفحص طبي كل عام:

يعد القيام بفحص طبي بشكل مُنتظم من بين أهم الأمور التي يجب أن يقوم بها جميع الأشخاص في جميع أنحاء العالم، حيث أن الإكتشاف المبكر للأمراض يجعل من عملية الشفاء والعلاج أمر سهل للغاية، بينما الإكتشاف المتأخر للأمراض قد يتسبب في وفاة الأشخاص، خاصة و أنه في كثير من الحالات يكون المرض قد وصل إلى مراحل مُتقدمة و لا يُمكن علاجه، و لذلك فإنه من الجيد أن يتم القيام بفحص طبي بشكل مُنتظم كل سنة أو كل 6 أشهر يتم فيه التأكد من عدم وجود أي مشاكل صحية.

البيئة المُحيطة:

إن واحدة من الأمور التي لها تأثير على الصحة هي البيئة التي يعيش بها الفرد، لذلك يجب أن تكون البيئة مُناسبة و صحية، فمثلاً يجب أن يكون الهواء نقي و لا يحتوي على غازات سامة مثل عوادم السيارات، كما يُفضل أن تكون البيئة هادئة و لا يوجد بها صخب، حيث أن لذلك تأثير سلبي على صحة الفرد سواء النفسية أو الجسدية، و يُفضل أن يتم الإبتعاد عن المناطق الصناعية التي تحتوي على العديد من المصانع و التي قد تنتج غازات سامة أثناء التصنيع.

قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من رؤية المصادر
هذا المقال لا يعّبر بالضرورة عن رأي شبكة لاناس.