•  منذ 1 سنة
  •  2
  •  0

كاتب(ة) : علي البدوي

هنا راديو مونت كارلو الدولية

تلوح في أفق سمائنا دوماً نجوم برّاقة ، لا يخفت بريقها عنّا لحظة واحدة ، نترقب أصداءها بقلوب العاشقين ، ونسعد بسماعنا لها في سمائنا كلّ لحظة من لحظات حياتنا اليومية ؛فاستحقت منا وبكلّ فخر أن يرفع اسمها في العلياء بكل حب وتقدير .


"راديو مونت كارلو الدولية "

عام 1973 ولدت في مسكنها بباريس ، فرنسية الجنسية ، وعربية النطق في برامجها وبثها الإذاعي ، يعشقها ويتابعها أكثر من 45 مليون مستمع ؛ لخفة برامجها ورشاقة اداءها وسلاسة مذيعيها التي تجذب كل مستمع بأصواتهم الرائعة ، كجمال إبداعهم في الاعداد والتقديم.


" راديو مونت كارلو الدولية"
رسالتها ممنهجة للتميز والإبداع ، و تختلف كليا عن إذاعات العالم في تقديم المضمون من البرامج ، وسهولة تناولها ومشاركتها مع كل المستمعين .
(ثقافات ، حياتنا ، كافي شو ، رياضه ، قراءة في الصحف الفرنسية) هي جزء من برامجها الجذابة لعشاقها في العالم العربي .


" راديو مونت كارلو الدولية"
لا يمكنك مقارنتها أو معادلتها بإذاعة دولية أخرى، في نسمات برامجها الثقافية والعلمية كامارة مونت كارلو المطلة على البحر الأبيض المتوسط، وتفوقها اتساعا ومساحة، عشر أضعاف سكان امارة موناكو التي يقدر عدد سكانها 3540 الف نسمة أمام 45 مليون مستمع.

أشبعت الآذان بجمالها ،وأبهرت العقول بأنغامها، وسجلت بصمتها واسكنت موجتها عبر الأثير كل محبيها إلى الأبد.
هنا مونت كارلو الدولية.

قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من رؤية المصادر
هذا المقال لا يعّبر بالضرورة عن رأي شبكة لاناس.