•  منذ 1 سنة
  •  0
  •  0

كاتب(ة) : نور أبوعودة

صمتُ صبري...

يا صبابةُ صبري ألم يكفوا عن الطلبِ؟
زادونا غماً،وفوقَ الضباب لومِ.


املئوا ضلوعي صبراً لكي أحتدمِ.
افعلي،واجلبي، وكأنكَ في الخَدمِ مَلِكي.
-
ما طالَ طائرٌ الا كنتَ كالغُرابِ هَرِمِ.
وما سقيتُكَ الشرابَ غَرَمِ..
-
أبْصَرتُ اليكَ لكي تُودوني.
وكنتَ تكوي جُرحي لهبِ.
-
لا حياةً لمن لا يعرِفُ دهرهُ.
ولا عِراكاً لمن أذابَ الدمعِ.
-
كم من مبحرٍ في الجَذفِ يابسٌ.
وكم من مُهلِكٍ في عقلِه الفَنِ.
-
ارحم،رحِمَ اللهُ فضائلٌ كانت لي طِيباً لا علقمِ.
اني رأيتُ حروبَ الورى،هزمتْ النادلينَ في السْقَمِ..
-
قيثاراتي حروفي وبيتُ قصيدتي..
ومنها أُعلِنُ زادَ دمي.

قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من رؤية المصادر
هذا المقال لا يعّبر بالضرورة عن رأي شبكة لاناس.