•  منذ 1 سنة
  •  1
  •  0

كاتب(ة) : ريمان خالد الحرازين

صندوق العجب

تحت الوسادة
حديثاً قد طويناه
تحوقل في عناق الروح
يعانقنا
يحدثنا
يتمتم تعويذةً عذراء
ويضفي بهجة فينا
ويستقيظ في كل مساء
نسامر عن أمانينا
نصلي الفجر كل صباح
ويغفى مودعنا
نقبله
ونبدأ يومنا الهادئ
نعد الوقت كي يمضي
ليأتي ليلنا الحالك
ويخرج صندوقنا العجب
من تحت وسائدنا
ونرسم بساط الريح
نطير به
نحلق عالياً كالغيم
ويسقط مطرنا على أرضٍ تساءلنا :
متى جئتم؟
متى جئنا ؟!
لقد كنا هنا نُمطر أمانينا
ونفرغ طاقة الحب لكم
فهل كنتم ستسقونا؟
سنسقيكم
سنسقيكم هوىً هالك
يدق الباب في صمتٍ
ويستأذن صداقتنا
نرق له
نصدقه
ونقبل فيه عن قرب

قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من رؤية المصادر
هذا المقال لا يعّبر بالضرورة عن رأي شبكة لاناس.