•  منذ 10 شهر
  •  1
  •  0

الأقلام الشيطانية

الاقلام الشيطانية! لماذا هذا العنوان الغريب والمثير للفضول والجاذب لقراءته! نبدأ المقال على بركة الله.

كثير من الكتاب وكتير من الشعراء وصفت أقلامهم بالشيطانية التى أحيانا تتحكم فى مصير كثير من الناس، وتغير فى المجتمعات وأحيانا ما تكون سببا فى قتل البعض ونشر الكراهية والظلم بين الناس وتحطيم مستقبل أجيال وتدمير قيم وأخلاقـ وهذا كله يكمن فى أسنان أقلام يتخللها الشيطان قبل أن تمسك بها أصابع الكاتب.

ويبدأ بنشر كلمات مسمومة محفوفة بالمخاطر والنيران المشتعلة التى تقضى تماما على من يقرأها ويصدقها ويقتنع بها.

وتعتبر الاقلام الشيطانية من أخطر أسلحة العصر بل وأقوى من قذائف المدافع وقصف الطائرات، أنها تتحكم وتغير وترسم مستقبل شعوب بأكملها، وتخترق هذه الاقلام جميع المجالات التعليم والفنون والسينما والادب والشعر وأيضا ما تغير تاريخ شعوب وأبطال وشخصيات تاريخية وذلك عن أشخاص أنعدمت ضمائرهم وأنحرفت عن مسارها وأصبحت تابعة لشياطين، أقلامهم المسمومة من أجل حفنة من المال أو لشهرة زائفة أو لهوى نفس مليئة بالحقد والكره ونرى أمثالا كثيرة منها.

السينما والاعمال الدرامية الغير هادفة والمخربة لعقول أجيال عبر عرض مواد ومحتويات غير لائقة، يقتبس منها الشباب نسخة تترجم فى الحقيقة وتصبح جرائم فى الواقع تدمر المجتمع، وأيضا فى الاعلام والصحافة توجد كثير من هذه الاقلام التى تنشر الكذب وتصبح أداة لتضليل فئات كثيرة من شرائح المجتمع.

وتخترق هذه الاقلام التعليم والتى تضع أسس وقيم مغلوطة فى كثير من مناهج التعليم، وتغير حقائق فى مواد مثل التاريخ التى يتم تحريفها وتغيير معالمها وشخصياتها العظيمة التى تذكرها أقلاما ملائكية، -سوف نكتب عنها مقالا اخر لاحقا-

وباختصار الكتابة هى عمل جليل و رسالة نبيلة لابد أن تتحلى بالمصداقية والضمير الاخلاقى لان الكاتب هو قائد لما يكتب ومسؤول عن قلمه وما يكتبه ولابد أن يعلم أن كلمة واحدة مما يكتب قد تغير مصير أشخاص كثيرة بل من الممكن أن تغير مصير شعوب وأجيال بأكملها.

فرسالة لكل من يملك قلم بين أصابعه عليك أن تعرف قيمة ومعنى وهدف كل حرف فى كل كلمة.

قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من رؤية المصادر
هذا المقال لا يعّبر بالضرورة عن رأي شبكة لاناس.