•  منذ 2 شهر
  •  1
  •  0

كاتب(ة) : حسين حمدى

التلوث

نحن نعيش الان فى عصر التلوث، التلوث السمعى والتلوث البصرى و تلوث القلب.. نحن نعيش فى عصر التلوث السمعى ذلك التلوث الناتج عن الضوضاء الموجودة فى كل مكان، ضوضاء السيارات والسكك الحديدية والمصانع وضجيج الحيوانات مثل الكلاب والقطط صهيل الحصان ونهيق الحمار.

نحن نعيش فى عصر التلوث البصرى ذلك التلوث الناتج عن سوء التخطيط العمرانى لبعض الابنية من حيث البناء او الفراغات، ذلك التلوث الناتج عن اعمدة الانارة العالية وصناديق القمامة ودهان الواجهات واللوحات الاعلانية المضيئة العالية.

نحن نعيش فى عصر تلوث القلوب بالحقد والبغضاء والكبر والحسد .

نحن نعيش عصر التلوث فى كل انواعه وبكل محتوياته.. عصر التلوث الذى يصيب البشر بامراض عديدة منها المزمنة ومنها العارضة.. تلوث نراه كل يوم فى حياتنا.. تلوث نسمعه كل يوم.. تلوث نشعر به كل يوم.

تلوث نراه ونسمعه ونشعر به.. تلوث ناتج من صنع البشر ويعود ليصيب البشر ايضا.. تلوث فى اماكن عديدة سياحية مما تعود بالاثر السلبى على السائح.

تلوث لا اعلم ما ذنب البشر فيه! ما ذنب البشر فى ان يسمع اغانى هابطة فى المواصلات وفى المقاهى! ما ذنب البشر فى ان يرى اعلانات مستفزة للذوق العام فى قلب ميادين العاصمة! ما ذنب البشر فى ان يرى افعال الاثرياء والتى تعود على الفقراء بالحقد والحسد

نحن نعيش فى عصر اصبح فيه صالح الامس طالح اليوم، نعيش فى عصر اصبح فيه الحق باطل والباطل حق، رحماك ربى.

قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من رؤية المصادر
هذا المقال لا يعّبر بالضرورة عن رأي شبكة لاناس.