•  منذ 8 شهر
  •  1
  •  1

علاج سحري لترويض الطفل العنيد

العناد عند الأطفال واحد من السلوكيات الغير المرغوب فيها ، والتي تجعل الأسرة في بعض الأحيان تعيش في حالة من التوتر والقلق نتيجة هذا السلوك.

وتبدأ ظاهرة العناد تظهر من عمر السنتين لدي الأطفال، ولكن في هذا العمر لا يعتبر العناد سلوكا خطيرا.

فنجد الأطفال في عمر الثانية وحتي الخامسة يتصرفون بعناد نتيجة لتطور مهاراتهم الذهنية والحركية وإحساسهم بالقدرة علي اعتمادهم علي أنفسهم.

فيظهر الطفل هذا السلوك ليشعر الأسرة بأنه يمكنه أن يقوم بكل شيء بنفسه دون الحاجة لأحد منهم.

وعلي الأسرة البدء في القلق عندما يستمر سلوك العناد بعد سن الخامسة ، فاستمراره بعد هذه السن مؤشر خطر يجب الانتباه له.

فكيف يمكنك أن تتعامل مع طفلك العنيد؟ وتعمل علي تخليصه من هذا السلوك بأيسر الطرق؟

والحل يكمن في معرفة أسباب العناد وأنواعه وعند تحديد السبب ستجد الحلول والعلاج أمامك مباشرة.

أولا: أسباب العناد لدي الأطفال

هناك العديد من الأسباب التي تعمل علي بروز هذه الظاهرة ولعل من أهمها:-

1. الأوامر غير المنطقية من الأسرة من وجهة نظر الطفل

في بعض الأحيان يري الطفل أن الأمر الذي تلقاه من الأب أو الأم يتنافى مع احتياجاته ولذلك يلجأ إلي العناد كنوع من أنواع الرفض فمثلا قد ترغب الأم في أن يرتدي الطفل ملابس ثقيلة ومن وجهة نظر الطفل أن مثل هذه الملابس ستعيقه عن اللعب عن أقرانه.

2. تقليد الكبار

قد يكون العناد ناتجا عن محاولة الطفل تقليد الكبار والتشبه بهم وخاصة عندما يتلقى أمر من الأسرة بتنفيذ شيء معين دون محاولة إقناعه.

3. رفض الاعتماد علي الأسرة

يرفض الأطفال في بعض الأحيان الاعتماد علي الأسرة بشكل كامل ويحاولون أن يشعروا بأن لهم كيانهم المستقل ، وهناك خطأ شائع تقع فيه كثير من الأمهات وهو محاولة فعل كل شيء للطفل وعدم ترك له مساحة للحرية والإبداع.

4. العناد وسيلة لتحقيق رغبات الطفل

نتناسى كثيرا أن أطفالنا في قمة الذكاء فعند إصرار الطفل علي أمر معين وقيام الأسرة بتلبية هذه الرغبة له يؤمن الطفل أن سلوك العناد سيحقق له كل ما يرغب فيه.

ثانيا: أشكال العناد المختلفة لدي الأطفال

يتخذ العناد عند الأطفال العديد من الصور ومنها:-

1) عناد الإرادة والتصميم

وهذا النوع من العناد لا يجب معالجته وإنما يجب تحفيزه والعمل علي تنميته فقد يحاول الطفل القيام بأمر محمود ويصر عليه ويبذل في سبيل ذلك العديد من المحاولات.

2) عناد الطفل مع نفسه

ويتمثل هذا النوع في حرمان الطفل نفسه من شيء هو بحاجه له بشدة كنوع من أنواع الرفض للأوامر.

3) عناد فسيولوجي

وهذا النوع ينشأ كعرض من أعراض الإصابة بأحد الأمراض كمرض التخلف العقلي لدي الأطفال.

ثالث: العلاج السحري للطفل العنيد

بعد أن تعرفنا علي أسباب العناد والصور المختلفة للعناد حان الآن أن نقدم علاجنا السحري للتخلص من هذا السلوك في شكل نصائح مميزة ستجعلك تتعرف علي أفضل الطرق للتعامل مع الطفل العنيد.

- كن هادئا عندما تتصرف مع طفلك فالغضب ليس الحل الأمثل ، وحاول محاورة طفلك بهدوء وتوضيح له إيجابيات الأوامر التي تصدرها له وكذلك قم بتوضيح العواقب التي ستحدث له عند محاولته مخالفتها.

- قم بتشجيع طفلك عند صدور منه فعل حسن وتجنب أن تصفه بالعنيد أمام الأخرين.

- عدم الإيحاء للطفل أننا نتوقع منه العناد بل قم بالإيحاء له أنك تتوقع منه الاستجابة.

- أنت مرآة طفلك فكن له قدوة حسنة فهو يكتسب أغلب السلوكيات منك.

- مشاكل الأبوين يجب أن تبقي بعيدا عن أنظار الأطفال.

إذا قرأت النقاط السابقة جيدا وقمت بتنفيذها مع طفلك العنيد فأنت الآن لم يعد لديك طفل عنيد وتخلصت من هذا السلوك نهائيا بلا رجعة.

قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من رؤية المصادر
هذا المقال لا يعّبر بالضرورة عن رأي شبكة لاناس.