•  منذ 1 سنة
  •  0
  •  2

كاتب(ة) : Ayoub El Qotby

تصوري حول: "تنظيم السلط بدولة الحق بالقانون"

مما لا ريب فيه أن كل مواطن يرغب في العيش بدولة قوامها الديموقراطية ،يسود فيها القانون وتحترم حقوق الانسان،وتقوم على مبدأ السيادة للشعب .
كثير منكم سيقول ان هذه الدول موجودة ،واخرون سيقولون لا يمكن، فهذه افكار مثالية فقط.
لكن.. لي تصور يمكننا من الوصول الى الديموقراطية الحقيقية، التي تهدف لتحقيق المصلحة العامة لا المصالح الشخصية،وتقضي على كل أوجه الصراع بين السلط والاختلافات السياسية التي تؤدي لا محالة الى فشل النظام والدولة.


وهذا التصور، أصف من خلاله كيف ينبغي أن يكون التنظيم السلطوي بالدولة، ومن يمتلك السلطة و اختصاصات كل سلطة.

كما هو معروف، فإن الديموقراطية تقاس من خلال مبدأ فصل السلط،والسلط ثلاث :

• سلطة تشريعية: تسن القانون و التشريعات التي تنظم المجتمع.
• سلطة تنفيذية: تسهر على تنفيذ القانون والحفاظ على النظام العام.
• سلطة قضائية: تسهر على فض النزاعات عن طريق تطبيق القانون والرقابة.


لن يخرج تصورنا عن هذا النطاق، لكن كملاحظة فقط، فإن أردنا دولة ديمقراطية يجب أن توكل المهمة التشريعية لنواب الأمة، والذي يجب أن يتم انتخابهم بالاقتراع الاسمي المباشر، ويكون كل النواب تيوقراطيين(غير منتمين لاحزاب) لتجاوز الصراعات السياسية،وهكذا يكون هدفهم خدمة الشعب لا احزاب معينة.


وتوكل السلطة التنفيذية لمتخصصين كل بمجاله، فمثلا وزارة الفلاحة لشخص متخصص في المجال الفلاحي، و الرياضة لرياضي، والتعليم لعالم أو دكتور أو فيلسوف، وهكذا ...

وتكون طريقة انتخابهم نفس طريقة انتخاب البرلمان عبر الاقتراع المباشر الاسمي ،ويكون منصب رئيس الحكومة من طرف منتخب ينتخب من طرف الوزراء المنتخبين.

وتمارس السلطة التنفيذية والتنظيمية بكيفية تعاونية كل بمجاله،ولا تكون لرئيس الدولة اي اختصاصات فعلية"يسود ولا يحكم".

هكذا سنتجاوز الصراع حول السلطة، وكذلك مسألة تحكم الاغلبية في تمرير القوانين التي تريدها الحكومة ويقوى دور البرلمان، أي نواب الامة.

وفي حالة تجاوز الاختصاصات او السلطة،فإنه يكون للشعب الحق في اقالة الحكومة والبرلمان كلما لم يعد ذو نجاعة.وهكذا تكون السلطة بيد الشعب يحكم نفسه بنفسه.


أما فيما يخص السلطة القضائية: تكون مكونة من قضاة يجتازون اختبارات لتقلد مناصبهم، وكذلك الأمر بالنسبة لرئيس السلطة القضائية، وقد يكون منتخب (يتبارى القضاة عليه من خلال انتخابات شعبية أو من طرف القضاة).

ما رأيكم؟!

قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من رؤية المصادر
هذا المقال لا يعّبر بالضرورة عن رأي شبكة لاناس.