•  منذ 1 سنة
  •  2
  •  0

كاتب(ة) : نسرين علي

في متجر الكتب

تَسألُني: أين يُمكنُني أنْ أَستشفَّ ثقافةَ هذا الشعب؟!
- أَلقِ نظرةً على متاجر كتبهم وسيَصلُكَ الجوابُ في الحال، آه.. ولا تَنسى أنهم يُطلقونَ عليها مكتبات في العموم.

بالأمس، في إحدى زياراتي للمكتبة، والتي أَكونُ على شوقٍ دائمٍ لها، إذ بي أُطيلُ المُكوثُ هناك ريثما تعودُ أمي وأختي من جَولتهما في السوق، فلَم أجد أمامي إلا التجول بين الأروقة مراراً وتكراراً متأملةً رفوف الكتب وماتحتويه إلى أنْ قاربتُ على حفظِ مكانِ كلِّ كتابٍ فيها-حسنا..لا تُصدقوا ذلك، فقط أُحبُّ المبالغة- فإذا بي أُلاحظ الآتي:


1- ثلاثة أرباع الكتبِ هناك روايات، من تلك الفئة المُتغطرسة المُسمّاة "الأكثر مبيعاً"، والتي اهترتْ بها مَنصات التواصل الاجتماعي، وطبعاً لا تنسى بعض الروايات "العظيمة"، والتي تُعَدُّ الخيارَ الأمثل لتعزيز تقدير القارئ لنفسه كَقارئٍ عظيم، آه.. ونسيت أنْ أخبركم أنهُ ليس بالضرورةِ هنا أنْ تَقتنيها لتَقرأها، يكفي أنكَ اقتنيتَها لتُسمى قارئاً عظيماً، يَتهافتُ إليك الناس لمعرفة رأيك في هذا الكتاب أو ذاك.


2- ستجدُ نفسك محاطاً بلعنة الكتب غير الأصلية؛ مرضاةً لجيبِ ذلك المشتري العزيز، ستجدُ ذلك الكتاب المقلد يصطفُّ بكل فخر إلى جانب توأمه الأصلي، ولا داعي لأن أخبركم بمن يتم تَبنّيه هنا.


3- انظر إلى يمينك، ستجد جَمعاً من الكتب الدينية والنفسية العلمية مصطفةً هناك بطبعاتها الأصلية، وفي زمنٍ أمسى فيه "الأصلي" لعنة على صاحبه، لا داعي أنْ أُخبركم بأن هذه الكتب هي ذاتها لن تتغير في أيِّ من زياراتك المتفرقة "للمكتبة"، وقلَّما تلقى كتاباً زائداً أو آخرَ ناقصاً.


4- وفي ظلِّ تجوالك هذا، ستُرافقك كتب الوصفات السريعة لكل شيء تقريباً، من وصفة إعداد الثقة مع قليل من فن الخطابة إلى وصفة المكرونة بصلصة الطماطم الإيطالية.


5- إذا كنت محباً للقراءة باللغة الانجليزية، ستجد نصيبك من الكتب هناك، لكن لا تفرح كثيراً، أو ربما افرح؛ لأنك ستجد معظمها روايات عاطفية أو فانتازية.


6- و إنْ كنت قادماً للبحث عن كتاب علمي فأنصحك أنْ تعود أدراجك.


7- وإنْ كنت قادماً للبحث عن رواية أو كتاب لَم ترهُ قط على مواقع التواصل الاجتماعي إنما في ترشيحات الكتب القيِّمة، فأنصحك أيضاً أنْ تعود مِن حيثُ أتيت، أو ربما تأخذ بنصيحة إحدى صديقاتي وتنبطح نحو الرف الأخير فقد تجد مرادك هناك

في نهاية رحلتي المكتبية هذه يمكنني أن أقول: ببساطة.. إنه متجر كتب وليس مكتبة.

قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من رؤية المصادر
هذا المقال لا يعّبر بالضرورة عن رأي شبكة لاناس.