•  منذ 7 شهر
  •  1
  •  0

لماذا يستمر عمال السكك الحديدية اليابانية في الإشارة للأشياء من حولهم؟

يستحيل ألّا تُلاحظ التالي عند ركوب القطار في طوكيو: الموظفون ذو القفازات البيضاء الذين يرتدون زياً لامعًا يشيرون بذكاء إلى أسفل رصيف محطة القطار -حيث لا يوجد أحد!- بينما تنطلق القطارات داخل وخارج المحطة.

ينطبق ذات الأمر على قُمرة القيادة: حيث نرى حركات السائقين ومُحصلي الأجرة الشبيهة بالطقوس أثناء ضغطهم على مجموعة من الأزرار والشاشات.

يتمتع نظام السكك الحديدية في اليابان بسمعة مُستحقة عن كونه من بين الأفضل في العالم.. شبكة واسعة من المسارات التي تنقل ما يقرب من 12 مليار مسافر كل عام بأداء عالٍ في الدقة (يُقاس بالثواني) تجعل السكك الحديدية اليابانية أعجوبة في عالم وسائط النقل.

يلعب قادة القطارات والسائقون وموظفو المحطة دورًا مهمًا في التشغيل الآمن والفعال للخطوط؛ ويعود الفضل الأبرز في ذلك إلى تنوع الإيماءات الجسدية والصوتية التي يقومون بها أثناء أداء واجباتهم.

وفي حين أنها قد تكون محط سخرية بالنسبة للسائحين، إلا أن الحركات والصرخات هي طريقة للسلامة الصناعية ابتكرتها اليابان وتعرف باسم الإشارة والنداء "Pointing and Calling": وهو نظام يستخدم في السلامة والصحة المهنية يقلل من الأخطاء اثناء العمل بنسبة تصل إلى 85%.

ويعمل هذا النظام على مبدأ ربط مهام الفرد بالحركات البدنية وإصدار الأصوات لمنع الأخطاء عن طريق "رفع مستويات وعي العمال" - وفقًا للمعهد الوطني للسلامة والصحة المهنية في اليابان. فبدلاً من الاعتماد على نظر العامل أو عاداته الشخصية، يتم تعزيز كل خطوة في مهمة ما جسديًا وسمعيًا لضمان أن تكون الخطوة كاملة ودقيقة.


على سبيل المثال، عندما يرغب سائقو القطارات في إجراء فحص للسرعة المطلوبة، فإنهم لا يلقون نظرة على الشاشة، بدلاً من ذلك، سيتم توجيه عداد السرعة فعليًا، مع إطلاق نداء "فحص السرعة، 80" - لتأكيد تنفيذ الأمر وتأكيد السرعة الصحيحة.

بالنسبة لموظفي المحطة الذين يضمنون خلو المسارات الموجودة على المحطة من الأنقاض أو الأمتعة الساقطة، فإن الفحص المرئي وحده لا يكفي. بدلاً من ذلك، سيشير مرافق السائق إلى أسفل المسار ويلوّح بذراعه على طول المنصة -مع مزامنة حركة العيون مع اليد- قبل التصريح بأن كل شيء على ما يُرام. وتتكرر هذه العملية عندما يغادر القطار، مما يضمن عدم وجود حقائب -أو ركاب!- معلقين في أبواب القطار المغلقة.

يعد هذا جزءًا لا يتجزأ من وسائل النقل اليابانية، حيث تتميز لوحات التوجيه في متحف كيوتو للسكك الحديدية بشخصيات تتمثل وضعية الإشارة والنداء "Pointing and Calling" آنفة الذكر.

قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من رؤية المصادر
هذا المقال لا يعّبر بالضرورة عن رأي شبكة لاناس.