•  منذ 8 شهر
  •  0
  •  0

كاتب(ة) : عائشة

مَكْرُهُ

قال لي:

أحبك و مُغرمٌ بك حتى الثمالة..

وقال لها هي أيضا:

أحبك و مغرم بك حتى الثمالة..

و صار كلما التقاني، و كلما التقاها

يُردِّدُ نفس العبارة...

يقول لي ولها: حياتي من دونك تعاسة قُصوى...

و احتمال أكيد للجنون و البلوى..

أنا من شِدًّة حمقي..و هي من فرط حمقها

كانت تفوقُنا النشوة..

هي كانت تقول له: أنت نبع الأمان و القوّة

وأنا كنت أقول له: ألغيتَ من حياتي

كل ملامح القسوة...

كان يُغرقني، و كان يُغرقُها في كلمات الحب

و العشق ...والهوى...

كلانا كانت تظنُّ أن حياتها من دونه

دون جدوى...

فلا هي أدركتْ ولا أنا أدركت ...

أنّه ليس سوى رجلا يُوزٍّع الحب..

كما يُوزِّع الحلوى..

قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من رؤية المصادر
هذا المقال لا يعّبر بالضرورة عن رأي شبكة لاناس.