•  منذ 1 سنة
  •  2
  •  2

أسهل طريقة لعلاج الكذب عند الاطفال

طفلي يكذب يا للمصيبة!

ما الذي فعلته لكي يحدث لي هذا؟!

هل قصرت في تربيته؟!

هل يمكن علاجه من هذا الداء؟!

بمجرد أن تكتشف الأسرة أن طفلها يكذب وتنهال ملايين الأسئلة عن سبب الكذب وما الذي دفع الطفل للكذب! والعديد من الأسئلة الأخرى..

وفى الحقيقة إن علاج الكذب لدى الأطفال سهل جدا، ولكن هذا يعتمد على مدى فهم الأسرة للطفل، والبحث عن أسباب الكذب الحقيقة.

فتعال عزيزي القارئ نأخذك في رحلة لفهم أنواع الكذب وأسبابه وعلاج كل نوع لتحصل على أطفال صادقين:-

النوع الأول: كذب عند الأطفال غير مقلق وعلاجه بسيط:

لكى نتعرف على هذا النوع لابد من أن نقسم الأطفال إلى فئات عمرية مختلفة حتى نستطيع أن نصف المشكلة ونصف لها العلاج.

من سن سنتين إلى ثلاث سنوات: تجد أن طفلك ينكر حدوث بعض الأمور فلا تقلق، لأن طفلك لا يعرف الصدق من الكذب، ويجب عليك أن تعلمه الفرق بين الكذب والحقيقة بدون توبيخ منك أو تعنيف.

من ثلاث إلى خمس سنوات: في هذه المرحلة نجد أن بعض الأطفال يحكون عن أشياء ليست موجودة في الحقيقة، أو يسردون أحداث لم تحدث لهم ونجدهم مصرين على أنها حقيقة، ونجد الأسرة بدأت في الانزعاج من هذه الأمور، لكن في الحقيقة ابنك لا يكذب ولكنه يمتلك خيال خصب.

نعم عزيزي القارئ: ادفع الأمور في هذا الاتجاه، واستمع إلى ما يحكيه طفلك باهتمام وأخبره أنها قصة جميلة وأنك فخور به لكونه قادر على سرد القصص والحكايات، وعند إتباعك لهذه الطريقة سوف تجد تطورا في قدرات طفلك، كما ستلاحظ أنه توقف عن الكذب في وقت قصير.

من سن 5 إلى 8 سنوات: نجد أن الطفل يكذب لكى يتفادى العقاب أو يكذب لكى يتفادى جرح مشاعر الآخرين، وهذا دليل على تطور الحاسة الاجتماعية لدي الطفل ولا داعي للقلق فيمكن التغلب على هذا النوع من الكذب عن طريق الإصغاء الجيد للطفل، وتجنب العقاب البدني، وتوضيح للطفل أن الكذب لا يفيد، وأن قول الحقيقة سوف تنجيه مع وضع مكافأة للطفل عند قول الحقيقة.

فوق 8 سنوات: يدرك الطفل جيدا في هذا السن الفرق بين الكذب والحقيقة.. وفى بعض الأحيان نجد بعض الكذبات البسيطة التي لا تمثل ضررا على أحد ويمكن علاجها بكل سهولة باستخدام نظام المكافأة عند قول الحقيقة، واستخدام نظام الحرمان من الأشياء التي يحبها الطفل في حالة الكذب.

الخلاصة أن الكذب الذى ذكرناه حتى الآن لا يعد مشكلة ولكن المشكلة الحقيقية تكمن في النوع الثاني فهيا بنا نتعرف عليه.

النوع الثاني: كذب عند الأطفال يحتاج إلى علاج فورا:

في هذا النوع من الكذب عند الأطفال نجد أن الطفل لا يستطيع أن يقول الحقيقة ويؤلف القصص والروايات طول الوقت، ونجد تضارب كبير في هذه الروايات من كثرة الكذب فيها.

وقبل أن تفكر في العلاج هل فكرت فى سبب كذب طفلك؟! تتعدد أسباب الكذب في هذا النوع ولكن من أبرزها:-

1- عدم ثقة الطفل بنفسه، فنجده يكذب حتي يجذب انتباه الأخرين له.

2- الهرب من ضغوط الأسرة فقد نجد بعض الأسر تفرض قواعد صارمة لا يستطيع الأطفال تحملها.

3- قد يكون الكذب نتيجة التقليد وعدم وجود قدوة حسنة.

ولتفادي هذا النوع من الكذب عند الأطفال، ننصحك باتباع الخطوات الآتية وسوف تلاحظ الفارق:-

1- كن مستمع جيد لطفلك وتعلم الإصغاء إليه.

2- لا توبخ طفلك أمام الأخرين، فلو كذب طفلك أمام الناس فلا داعي لأن تقول له أنه كاذب، وتبدأ في توبيخه ولكن انتظر حتي تخلو به وابدأ في التكلم معه.

3- لا تكن مبالغ جدا في ردة فعلك فنجد كثيرا من الآباء والأمهات بمجرد معرفة أن طفلهم يكذب تنقلب الدنيا رأسا على عقب.

4- تجنب المواقف التي تجعل طفلك يكذب مثل أن يكسر ابنك الزجاج، فنجد بعض الآباء يذهب مسرعا لابنه ويسأله من الذي كسر الزجاج؟ وهذا السؤال ليس له معني لأنه قد يدفع الطفل للكذب لتجنب العقاب.

5- استخدم نظام المكافأة عندما يتخلى طفلك عن الكذب ويخبرك بالحقيقة، وتجنب العقاب البدني في حالة إصرار ابنك علي الكذب، واستخدم العقاب المعنوي كحرمان الطفل من العابه المفضلة في حالة الكذب.

6- علم طفلك أن الكذب هو الجريمة وليس ما فعله طفلك، بمعنى عندما تعاقب طفلك أنك تعاقبه بسبب كذبه وليس بسبب ما فعله.

نتمنى أن تكون استمتعت معنا في هذه الرحلة، وتعرفت علي أنواع الكذب عند الأطفال وكيفية علاجها .

قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من رؤية المصادر
هذا المقال لا يعّبر بالضرورة عن رأي شبكة لاناس.