•  منذ 1 سنة
  •  1
  •  0

كاتب(ة) : دعاء محمد شفيق

لترفرف عاليًا

النجاح... كلمة عندما يسمعها أي شخص يطير فرحاً بها، فهي كلمة سحرية فعلاً في نونها نجاة من الفشل، وجيمها جبال تهد لتعبر إلى حرف الألف وهو الأمل ، وحاؤها حلم تحقق بالفعل. إنها كلمة سحرية، من منا لا يحب تلك الكلمة ؟. ومن منا لا يطير فرحاً عندما يتحقق مراده في شئ وينجح ؟. ولكن لو فشلنا ماذا سوف نفعل؟. أي الطرق سنختار أن نكمل بها، طريق اليأس أم طريق الأمل؟؟ .

قصة نجاح

قد يواجه الإنسان في حياته العديد من العوائق والمشاكل في طريقه نحو النجاح، فبعض الناس يتجهون إلى اليأس وبعضهم يتجه إلي هذا الطريق. طريق النجاح الأكثر إثارة من ذلك الذي كان سيأتي دون عناء، إنه طريق صعب وبه عوائق ،إنه طريق الناس الأكثر عظمة وتأثيرًا في عالمنا. وهذا ما سنأتي على ذكره!

1- ألبرت اينشتاين:

لم يكن اينشتاين منذ صغره بالعبقري الذي يتحدث عنه الكثير، بل كان طفل مثل أي طفل حتى أنه تعلم التكلم في سن متأخر، في الرابعة من عمره ولم يتعلم القراءة إلا وعمره سبع سنوات، وكان متأخرًا في دراسته فلقبوه بالمعاق ذهنياً، أتظنون أن ذلك الكلام وقف أمامه عائقاً ؟! . لا، اينشتاين بذل كل طاقته، فهو لم يصل إلى النجاح فحسب بل وصل إلى قمة النجاح ولقب بالعبقري بدلاً من المعاق ذهنياً.

حصل اينشتاين علي جائزة نوبل في الفيزياء، تخيلوا.. لو وقف منذ أن سمع من الناس الكثير من الكلام المحبط .إذا تخيلتوها أنتم، فأُحب أن أقول لكم إنه لم يتخيلها بل واصل، ووصل إلى ارتفاع شاهق ؛ ليرفرف اسمه في العالم بالعبقري .

2- توماس اديسون:

قصة اديسون من أجمل القصص التي قد تسمعها في حياتك، ليس لأنه وصل إلى النجاح واسمه يرج أرجاء العالم، بل لأنه نجح بعد عناء وحقق مراده بعد تعب، ألا يستحق أن تكون قصته جميلة؟!.

اديسون كان يشرد بذهنه في المدرسة حتي لقبه معلمه بالفاسد، عانى اديسون من مشاكل في السمع، رفضت المدرسة أن تعلمه ولكن أمه هي من علمته في المنزل ، فقال: "والدتي هي من صنعتني لقد كانت واثقة بي، حينها شعرت أن لحياتي هدف، وشخص لا يمكنني خذلانه".

باع اديسون الحلوي والصحف في القطارات وعمل موظفاً لإرسال البرقيات، رغم عناء اديسون في حياته، إلا أنه كان يحول العناء إلى نجاح.

بدأت قصة اختراع المصباح الكهربائي عندما مرضت والدته مرضاً شديداً، فقرر الطبيب إجراء عملية جراحية لها ولكن كانت هناك مشكلة، كان الظلام حالكا ولم يكن هنالك ضوء كاف ليرى الطبيب. ماذا يفعل في هذه العملية التي تحتاج إلى دقة في أدائها؟! ومن هنا بدأ اديسون يفكر في اختراع المصباح الكهربائي والذي نجح فعلاً في اختراعه ولكن .. أتظن أنه وصل بسرعة أو بدون عوائق ؟! .لا، لم يصل بهذه السهولة التي تتخيلها عندما تضغط على زر المصباح لتفتحه، فيفتح بسرعة معك مباشرة بعد الضغطة .

أنت أخذت هذا الاختراع من اديسون على طبق من ذهب بدون تعب أو تجربة، لكن اديسون حاول تسعة و تسعين مرة لكي يصل إلى هذا الاختراع، لم تكن محاولات اديسون بالنسبة له فشلًا، بل كان يتعلم من الاخطاء ويتجنبها.

اسم اديسون يرفرف بين فتيلات المصباح، اديسون كان يستحق أن تُخلد ذكراه .

3- أحمد زويل:

عالم الكيمياء الحاصل علي جائزة نوبل في الكيمياء ، الذي ابتكر نظام تصوير سريع للغاية يعمل بالليزر له القدرة علي رصد حركة الجزيئات عند نشوئها وعند التحام بعضها ببعض، والوحدة الزمنية التي تلتقط فيها الصورة هي في ثانية .

ذلك العبقري أيضًا الذي لا تعرف أنه حصل في الثانوية العامة علي مجموع ثمانية وثمانون بالمئة، ولو أن أحدا غيره كان سيظل يبكي ويقول لنفسه أن مستقبله انتهى، وكان سينظر بحسرة إلى الرقم، ولكن الأرقام لا تعطي قيمة للإنسان إذا قلت أو ازدادت، فبالرغم من أن أحمد زويل حصل علي ثمانية وثمانون بالمئة، لكن لم يكن هذا الرقم عائقاً له، فالإنسان قادر على أن يحول الصفر إلى قيمة عظمى بإصراره ومحاولاته الدائمة أن يرفرف في القمة .

النجاح غالبا يأتي بعد الفشل، وكم من عظيم فشل في البداية ثم حول هذا الفشل إلى نجاح وليس أي نجاح، بل نجاح يشهد له العالم والتاريخ.(كن أو لاتكن) ، فأنا أقول دائما: من لديه مكانة لا يتعرض للإهانة. حاول،ثم حاول، ثم حاول، لكي تكون عظيم مثل هؤلاء العظماء الذين تخطوا الحواجز كلها، إجعل لك جناحان ورفرف بهما نحو الهدف وستصل بإذن الله. وأريدك أيضاً أن تعلم أن النجاح ليس مقتصراً على العلم والتعلم فقط فهناك أنواع كثيرة من النجاح .

أن تنجح في اختيار صديق معك في دربك يدفعك للأفضل هذا نجاح عظيم، فغيرك ليس لديه صداقات وحزين بذلك .أن تنجح في علاقاتك مع المحيطين هذا نجاح مبهر أيضًا، أن تنجح في موهبتك وتجعلها ترفعك عالياً فهذا جميل حقاً .

وأعظم النجاحات أن تنجح في علاقتك مع الله، فهي كفيلة أن تجعلك تنجح في كل شئ. فقط تفائل. واعلم أن الله يعطيك ما يناسبك. فلا تقلق واحمد الله على كل شئ .وخذ كل يوم على أنه اليوم الذي سيحدث فيه نجاحك وأن ما مضى ليس فشلًا وإنما تجربة , والتعلم من التجربة ليس فشلاً كما تظن بل هو نجاح آخر .

إبحث عن النجاح في كل شيء في علاقتك، في علمك، في كل شئ .

قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من رؤية المصادر
هذا المقال لا يعّبر بالضرورة عن رأي شبكة لاناس.