•  منذ 8 شهر
  •  0
  •  0

كاتب(ة) : عائشة

تضحيتُه

دائماً كان يقول لي: أحبُّكِ ..

و مستعدٌ للتضحية..

اطلبي لبن العصفورْ،

الشمسْ، النجومْ

أو اطلبي مثلا ...كنزاً مدفوناً منذ آلاف العصورْ...

ثم يعودُ في الغدْ ، و يقول لي: اطلبي حياتي

حاضري، مستقبلي ...

اطلبي ما شئتِ من عاشقٍ مقهورْ...

تعجَّبتُ لرجلِِ يُحبُّني كلَّ هذا الحب

و يقول لي ما يقوله بكلِّ غرورْ...

حينها قلتُ له: أنا لا أريدُ المال و لا القصورْ..

و لا حتَّى ما تجود به الورود من عطورْ...

أنا لا أريد كنزا مدفوناً منذ آلاف العصورْ...

أنا لا أريد منكَ لبنَ العصفورْ...

قال لي : وماذا إذاً ؟

قلتُ له: أتُحبُّني؟ قال : بلى..

فامتلكني إذاً...قلتُ له.

ردَّ عليَّ و قد اختفى ما بداخله من غرورْ..

دعْكِ من هذا، و لْتطلُبي لبنَ العصفورْ...

قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من رؤية المصادر
هذا المقال لا يعّبر بالضرورة عن رأي شبكة لاناس.